المحب || متى تكون علاقة الأم بابنتها الكبرى شائكة وصعبة
متى تكون علاقة الأم بابنتها الكبرى شائكة وصعبة
متى تكون علاقة الأم بابنتها الكبرى شائكة وصعبة
الصفحة الرئيسية >> المنوعات >> المرآة العربية

متى تكون علاقة الأم بابنتها الكبرى شائكة وصعبة


متى تكون علاقة الأم بابنتها الكبرى شائكة وصعبة

كتب بتاريخ 09/07/2017.. وتمت مشاهدته (30) مشاهده

متى تكون علاقة الأم بابنتها الكبرى شائكة وصعبة

 

 

كثيراً ما نسمع شكوى الأمهات من علاقة الأم بابنتها الكبرى. حيث على الرغم من حب الأم لابنتها وخصوصاً الكبرى، أول أبناءها، والتي منحتها شرف الأمومة. تبقى في نفس الوقت العلاقة بينهما غريبة ومعقدة أحياناً. حيث تجد الأم أنه من الصعب التفاهم مع ابنتها وكذلك الفتاة. 


فما الذي يحصل أحياناً في هذه العلاقة، ولماذا قد تتحول في بعض الحالات إلى علاقة شائكة متوترة قائمة على الغيرة والعداء بدلاً من الحب والاحتواء؟


دعونا نحدثكم في هذا المقال متى تصبح علاقة الأم بابنتها الكبرى شائكة ومعقدة؟

 

قد تبدأ المشكلة من عدم احتواء الأم لابنتها عندما تلتمس منها الحنان والنصح، فتقابلها بالصد والتجريح.


قد تفرق أيضاً بعض الأمهات بين أبنائها، الأمر الذي يجعل البنت تنفر من الأم وتصبح عدائية تجاهها.


كما تتسبب بعض الفتيات بتوتر هذه العلاقة وذلك من خلال التخلي عن الأم، عدم مساندتها ومساعدتها في تحمل بعض المسؤوليات، أو تقديم العون والدعم. الأمر الذي يولد رد فعل لدى الأم ينقلب لجفاء وصد.

فما رأي علماء النفس في هذه العلاقة؟

هناك عدة آراء لعلماء النفس حول العلاقة الشائكة بين الأم وابنتها الكبرى حيث يرى البعض أن الفتاة منذ بلوغها سن الثالثة تبدأ بالتعلق بوالدها مما يجعل الأم في مكان المنافسة لها، وتسعى لأخذ مكانها. ومن هذه النقطة تضطرب هذه العلاقة برأيهم.


البعض الآخر يرى أن القسوة التي تعرضت لها الأم في طفولتها، والمعاملة السيئة هي السبب بظهور هذه المشكلة بينها وبين ابنتها.  كما قد يساهم جهل الأم في التعامل مع ابنتها في زيادة تفاقم هذه المشكلة.

وبما أن الأم هي الطرف الأكبر والأنضج فعلى عاتقها تقع مسؤولية تصويب هذه العلاقة الخاطئة. ولذلك عليك عزيزتي الأم أن تحاولي احتواء ابنتك خصوصاً في سن المراهقة.


التقرب منها وتفهمها، ومنحها المزيد من الحنان والمحبة. حتى لو كان المقابل منها صدوداً وعدائية.

على الأم أيضاً أن تكون صبورة، وألا تتخذ صدود ابنتها مسوغاً للنفور والهروب منها.


احرصي أيضاً عزيزتي الأم على أن تكوني منفتحة ومتفهمة واسعة الصدر، مستمعة جيدة لابنتك مهما كان حديثها.


على الأم أن تكون قريبة من ابنتها دائماً، مساندة ومتواجدة، صديقة ومنبعاً للمحبة والحنان في جميع الأوقات.


كما على الفتاة أيضاً أن تتفهم ظروف الأم، وتراعي الضغوطات والمشكلات التي تمر بها نتيجة كثيرة المسؤوليات التي تقع على عاتقها.


وأن لا تتخذ موقفاً من كل كلمة أو انفعال بدر من الأم لسبب ما.


كما على الفتاة أن تكون على يقين بأن أكثر شخص يحبها ويتمنى لها الخير هو والدتها بغض النظر عن كل الخلافات بينهما.




متى تكون علاقة الأم بابنتها الكبرى شائكة وصعبة

اعلان
اخترنا لكم
برامج وتطبيقات هامة

انقر هنا لزيارة مكتبة البرامج الكاملة متصفح جروم Google Chrome مشغل الفلاش Adobe Flash Player برنامج تنظيف الحاسوب CCleaner Professional برنامج ضغط الملفات Winrar  كامل برنامج التحميل Internet Download Manager مضاد الفيروسات افاست بالواجهة العربية Avast antiviurs - new اداوت ازالة الفايروسات والادوير والسباي وير والبرمجيات الخبيثة برنامج الاوفس Microsoft Office جميع الاصدارات تحميل مباشر برنامج الكودك الشهير لتشغيل الفيديو والصوت K-Lite Mega Codec Pack 11.5.5 Final باخر اصدار

تطبيقات جوالات الاندرويد بيق الكيبورد SwiftKey Keyboard تطبيق الفايبر للاندرويد اخر اصدار Viber apk تطبيق الواتس اب اخر اصدار WhatsApp Messenger تطبيق الفيس بوك اخر اصدار Facebook تطبيق المحادثة تانغو اخر اصدار Tango Messenger تطبيق CCleaner apk منظف مخلفات الاندرويد تطبيق ماسنجر الفيس بوك اخر اصدار Messenger apk

تسجيل الدخول
Close
Close
Close