أطفال وكرتون ألعاب
     
المحب || الإدمان الجنسي يصعب التخلص منه دون الاستعانة بالطب النفسي
الإدمان الجنسي يصعب التخلص منه دون الاستعانة بالطب النفسي
الإدمان الجنسي يصعب التخلص منه دون الاستعانة بالطب النفسي
الصفحة الرئيسية >> المنوعات >> الزاوية الاخبارية

الإدمان الجنسي يصعب التخلص منه دون الاستعانة بالطب النفسي


الإدمان الجنسي يصعب التخلص منه دون الاستعانة بالطب النفسي

كتب بتاريخ 28/06/2014.. وتمت مشاهدته (447) مشاهده



يصيب الرجال بنسبة 95 في المئة

الإدمان الجنسي يصعب التخلص منه دون الاستعانة بالطب النفسي

 

يتساءل البعض ما هو الإدمان الجنسي. ويتساءل الكثيرون ما هو عدد العلاقات الجنسية الطبيعي خلال أسبوع كامل ، وما هو عدد العلاقات الجنسية التي تحدد تعريف الإدمان الجنسي، والتي يستوجب عندها استشارة أخصائي وطلب العلاج.لا

 

يعرّف الادمان الجنسي برقم أو بعدد العلاقات الجنسية، بل بعدد من العوامل النفسية و التصرفات التي تؤدي إلى تداعيات سلبية هدامة على حياة الفرد ومحيطه بشكل عام. بالنسبة إلى معدل العلاقات الجنسية الطبيعي، فلا يعطي الأخصائيون رقما محددا يدرج به العلاقة الجنسية ضمن الإطار الطبيعي او عدمه، لذلك فان الأمر يتراوح حسب رغبة الزوجين، وإنشغالاتهما. وأجريت عدة دراسات سئل خلالها عدد كبير من الرجال والنساء عن عدد العلاقات الجنسية في الأسبوع. في فرنسا مثلا، معدل العلاقات الجنسية هو 9 مرات في الشهر. وأجريت دراسة في الولايات المتحدة الأمريكية، أظهرت أن الرجال والنساء يشعرون بالرضى عن حياتهم الجنسية إذا كان عددها أكثر من معدل الأزواج الآخرين. بمعنى أن النساء والرجال يقارنون دائما حياتهم الجنسية بالآخرين، ويشعرون بالاكتفاء ما إذا كان معدل علاقتهم الجنسية يوازي على الأقل الأزواج الآخرين. ويستندون بذلك إلى ما يرونه في الأفلام والإعلام، وما يقرأونه في المجلات الإجتماعية.

 

ستة أشهر كافية لتحديد الادمان الجنسي

 

أما الإدمان الجنسي، فكما تم ذكره سابقا، لا يعرف فقط بعدد العلاقات الجنسية اليومي، الأسبوعي أو الشهري. الإدمان الجنسي هو الرغبة الجنسية الدائمة، مع عدم قدرة الشخص على السيطرة عليها، على الرغم من رغبته في التخلي عنها، ما يؤدي إلى ضرر نفسي وأحيانا جسدي لدى الشخص المدمن على الجنس. ولتشخيص الإدمان الجنسي، يجب أن تكون هذه الحالة موجودة لفترة 6 أشهر على الأقل.

 

ويقضي الشخص الذي يعاني من الإدمان الجنسي ساعات طويلة في الممارسة الجنسية، وذلك في محاولة للتخفيف من شعور عميق بالقلق النفسي. فهو يفكر بالجنس كثيرا، ويشعر برغبة ملحة في ممارسة الجنس لا يستطيع التصدي لها، ما يدفعه لارتكاب تصرفات سلبية، كالتعدي الجنسي على شخص آخر، على الرغم من ممانعته. ويتفاقم الإدمان الجنسي عند هؤلاء الأشخاص عند ازدياد الضغوط الحياتية اليومية.

 

ويحاول المدمن جنسيا عبثا السيطرة على الأفكار الجنسية التي تنتابه، لكن بلا نتيجة. فيلجأ لممارسة الجنس بتكرار دون الاكتراث إلى الضرر الذي يمكن إلحاقه بنفسه، كالتقاط الأمراض المتناقلة جنسيا، إذ يمارس الجنس مع أي شريك متوفر، من غير التأكد من عدم وجود أمراض لديه، وبلا استعمال واقٍ ذكري، يقيه من التقاط هذه الأمراض. كما يسبب الضرر أيضا إلى زوجته وحياته الزوجية، حيث يتعدى أحيانا على الزوجة في حال أبدت عدم الرغبة بالممارسة الجنسية. كما ويدفع الإدمان الجنسي إلى الخيانة الزوجية، ويكون للشخص المدمن جنسيا علاقات جنسية متعددة، على الرغم من عدم وجود أسباب لابتعاده عن الزوجة، غير الإدمان الجنسي.

 

الخيانة والعنف المنزلي

 

ويشعر المدمن جنسيا بالاحباط، وتؤثر تصرفاته المتهورة على حياته بشكل عام. فيتأثر عمله، إذ أنه يضيع الكثير من الوقت في التفكير بالجنس، والسعي وراءه، بدل التركيز على عمله. كما يؤثر على علاقته بزوجته، إذ ممكن أن يؤدي إدمانه إلى العنف المنزلي، الخيانة المتكررة وقضائه وقتا طويلا خارج المنزل.  وتشير الإحصاءات التي ظهرت نتائجها بعد الانتهاء منها يوم الجمعة 27-6-2014م إلى أن معظم المدمنين جنسيا هم رجال (بنسبة 95٪). والعمر المعدل هو 41 سنة، ومعظمهم ذات مستوى تعليمٍ عال. ومعظمهم متزوج مرة على الأقل، وذات مدخول عال.

 

وتظهر هذه الحالة عادة في سن يافعة، بعيد البلوغ، وتزيد مع التقدم في العمر. وفي بعض الأحيان هي موجودة دائما، وفي أحيان أخرى، تذهب وتعود. وغالبا ما يعاني الرجل المدمن جنسيا إدمانا على أمور أخرى، كالكحول والمخدرات. 

 

العلاج النفسي للتخلص من الادمان

 

ومن الممكن أن يظهر الأدمان الجنسي بطرق عديدة. والأكثر شيوعا هو الإدمان على الأفلام الإباحية، مع ممارسة العادة السرية. ويليها الإدمان على ممارسة الجنس مع شخص آخر. وتظهر الدراسات أن الرجل المدمن جنسيا يقدم على ممارسة الجنس مع ما يعادل 15 إمرأة مختلفة في العام.

 

أما العلاج فهو علاج نفسي، هدفه مساعدة الرجل على التغلب على الأفكار الجنسية الدائمة واستبدالها بأفكار إيجابية. وهو أمر صعب أحيانا، إذ أن ممارسة الجنس تؤدي إلى شعور باللذة، يصعب على الرجل التخلي عنه أو استبداله. ويبحث المعالج النفسي عن السبب وراء القلق الشديد الذي يدفع الرجل إلى اللجوء إلى الأفكار والأفعال الجنسية بصورة متكررة. ويبحث عن مسببات الضغط في حياته، ويستفسر عن علاقاته مع العائلة والأصدقاء، وعلاقته مع الزوجة والأولاد إذا ما كان الرجل متزوجا. كما يبحث المعالج عن وجود إدمان آخر، كالكحول والمخدرات. ويبحث عن وجود أمراض متناقلة جنسيا.

 

وباختصار، فالإدمان الجنسي لا يعرف فقط بعدد العلاقات الجنسية الأسبوعي. فبعض الرجال والنساء يمارسون الجنس بتكرار مع أزواجهم من غير أن يؤثر ذلك على حياتهم العملية والاجتماعية. ولا نتحدث في هذه الحالات عن الإدمان الجنسي. فالإدمان الجنسي هو الشعور الملح والقوي لممارسة الجنس، يدفع الرجل لارتكاب أفعال عنيفة أو إلى الخيانة المتكررة، ويؤدي به إلى إضاعة وقت طويل في التفكير أو البحث عن الجنس، يؤثر سلبيا على حياته الزوجية، العملية والإجتماعية.





الإدمان الجنسي يصعب التخلص منه دون الاستعانة بالطب النفسي

تحديثات الافلام
مسلسلات تعرض حاليا
برامج وتطبيقات هامة

انقر هنا لزيارة مكتبة البرامج الكاملة متصفح جروم Google Chrome مشغل الفلاش Adobe Flash Player برنامج تنظيف الحاسوب CCleaner Professional برنامج ضغط الملفات Winrar  كامل برنامج التحميل Internet Download Manager مضاد الفيروسات افاست بالواجهة العربية Avast antiviurs - new اداوت ازالة الفايروسات والادوير والسباي وير والبرمجيات الخبيثة برنامج الاوفس Microsoft Office جميع الاصدارات تحميل مباشر برنامج الكودك الشهير لتشغيل الفيديو والصوت K-Lite Mega Codec Pack 11.5.5 Final باخر اصدار

تطبيقات جوالات الاندرويد بيق الكيبورد SwiftKey Keyboard تطبيق الفايبر للاندرويد اخر اصدار Viber apk تطبيق الواتس اب اخر اصدار WhatsApp Messenger تطبيق الفيس بوك اخر اصدار Facebook تطبيق المحادثة تانغو اخر اصدار Tango Messenger تطبيق CCleaner apk منظف مخلفات الاندرويد تطبيق ماسنجر الفيس بوك اخر اصدار Messenger apk

تسجيل الدخول
Close
Close
Close